كيفية الحماية من مخاطر الانترنت : تصفح الانترنت بأمان

كيفية الحماية من مخاطر الانترنت

كيفية الحماية من مخاطر الانترنت

يعد الانترنت الذي تم تدشين حجر أساسه في نهاية الستينات من القرن الماضي، من أهم المخترعات والتطورات التي حدثت في تاريخ البشرية، والتي جعلت العالم أجمع أشبه بقرية تكنولوجيه صغيرة، حيث تم إرسال أول رسالة عبر شبكة الاربنت من جامعة كاليفورنيا إلى معهد ستانفورد للأبحاث عام (1969)، وتطورت شبكة الأنترنت تدريجيا إلى أن أصبحت جزء من حياة الإنسان، ولا يمكن الاستغناء عنه في حياة البشر؛ مما انعكس على البشر وأثر في حياتهم بطريقة كبيرة بطريقة إيجابية وأخرى سلبية.

موضوعنا اليوم عزيزي القارئ عن مخاطر الانترنت وسنمهد لك الطريق في كيفية حماية نفسك وأطفالهم من مخاطر الانترنت.. فتابع معنا

هناك سلبيات ومخاطر كثيرة قد تواجهك أثناء استخدامك للإنترنت، سنبرزها لكم بالتفصيل في النقاط التالية.

1ـ سرقة المعلومات الشخصية

يعتبر من أخطر الأشياء التي قد تواجهها من خلال الإنترنت؛ وهو أنك قد تتعرض يوما لخطر سرقة المعلومات الشخصية الخاصة بك من كلمات مرور وغيرها ويتم ذلك عن طريق قراصنة الأنترنت، وقد يستخدمون هذه المعلومات التي تمت سرقتها بطريقة غير أخلاقية

وهناك العديد من الدول التي تواجه أمثال هؤلاء بالطرق والمسائلة القانونية

فعلى سبيل المثال يوجد بمصر شيء اسمه مباحث الإنترنت، إذا تعرضت لمثل هذا الأمر ما عليك سوى التواصل معهم وسيتم حل المشكلة الخاصة بك

كما يوجد مثلها في المملكة العربية السعودية التي تقدمها؛ حيث تتيح مدرية الأمن العام السعودية الإبلاغ عن الجرائم الالكترونية عن طريق الخطوات التالية

  • ـ إفتح بوابة وزارة الداخلية (أبشر)
  •  إلى خدمات الأمن العام
  •  بلاغ الجرائم الإلكترونية
  •  نوع البلاغ ثم املأ الحقول المطلوبة
  •  بعد إرسال البلاغ سيتم تزويدك برقم مرجعي للبلاغ الخاص بك

2ـ اختراق أنظمة المؤسسات 

مثل هذه الجرائم تتسبب بخسائر فادحة بالنسبة للمؤسسات والشركات المختلفة

فعندما يقوم القرصان بتخطي الإجراءات الأمنية والولوج إلى السيستم الخاص بالأجهزة فيصبح متحكما فيه ويعلم كل شيء عنه، فيقوم بسرقة الأموال أو الحصول على البيانات الشخصية الخاصة بالموظفين وابتزازهم وغير ذلك.

ولعل أبرز الأمثلة في الاختراقات؛ اختراق نظام المعلومات الهندي ادهار، و تسريب معلومات عن 1.1 مليار مواطن هندي و الذي تم اكتشافه في مارس 2018

3ـ الإصابة بالأمراض البدنية والنفسية

اعلم عزيزي القارئ أنه بجلوسك على الأنترنت لفترات طويلة تصبح بذلك عرضه للإصابة بمجموعه من الأمراض

منها أبرزها ضعف الإبصار والإصابة بآلام في المفاصل والرقبة وغيرها، وعلى الجانب النفسي تصبح معرض للإصابة بمجموعة من الأمراض النفسية المختلفة لعل أبرزها الاكتئاب والقلق والتوتر وسرعان ما تشعر بالعزلة لانعزالك عن الأخرين.

4ـ إضاعة الوقت 

الوقت هو رأس مال الإنسان ولعلك تعلم الجملة الشهيرة (Time is Money) فالشباب يقضون أغلب أوقاتهم على الأنترنت بدون فائدة تذكر

وهذا من أبرز مخاطر الأنترنت أيضا.

5ـ الأنترنت والأطفال

بوجود الأنترنت أصبح الوصل إلى المواد الإباحية على المواقع المختلفة أمر يسير جدا وغير مقيد بفئة عمرية أو أي قيود أو أي شروط

مما يؤدي إلى زعزعه القيم والعادات والأخلاقيات العامة التي تربوا عليها

مما يؤثر على سلوكياتهم ويؤثر على المجتمع فيما بعد لأنهم نواة المجتمع

كما يؤثر على المستوى الذهني مثلا بأن يؤثر على تفكيرهم ويصيب الجسم بالخمول

وأثبت الدراسات المختلفة أن الأطفال ما بين سن السادسة والثامنة الجلوس الدائم والمتواصل على الانترنت يصيبهم بضعف في التركيز حيث يقلل من قدرتهم على التفكير و التفكر ويؤثر بالتالي على مستوى الذكاء الخاص بهم

كما أنه تتسبب في تشتيته، وقد يؤدي أحيانا إلى الإصابة بالتوحد.

6ـ التأثير على الثقافة المحلية 

كما تحدثنا في مقدمة المقال أن بدخول الأنترنت وتطوره بشكل ملحوظ جعل العالم قرية صغيرة

وقد أدى ذلك الأمر اختلاط الثقافات ببعضها البعض وسيطرة الثقافات الخاصة بالدول المتقدمة على ثقافات الدول النامية

وهو ما له تأثير كبير على المجتمعات التي تخضع للقيم والمعايير والأخلاقيات عندما تنفتح على المجتمعات الأخرى التي لا تتوافق المعايير الخاصة بها مع هذه المجتمعات.

7ـ نشر الأفكار الضارة 

يجب أن تدرك عزيزي القارئ أن الأنترنت يحتوي على جميع الأفكار، وكل شخص فيه يمكن أن ينشر فكره

فيجب عليك أن تتحرى جيدا الأفكار التي تتلقاها وتميز الأفكار الجيدة عن الأفكار السلبية والسيئة؛ لأن ذلك يساهم في تكوين شخصيتك فيما بعد.

فيما سبق استطعنا أن نجمل لك أبرز السلبيات والمخاطر التي قد تواجهك على الأنترنت

والأن سنأخذك في رحلة قصيرة لكيفية تأمين نفسك على الأنترنت، لكن قبل ذلك نود الإشارة إلى نقطة مهمة

أن الأنترنت كغبرة من الأشياء الأخرى له مميزكما له عيوب وأخطار

والأن سنتجه إلى سرد كيفية الوقاية والحماية من الأخطار التي قد تأتيك عن طريق الأنترنت

ـ نصائح مكتب التحقيقات الفيدرالي 

نشر أحد مكاتب التحقيقات التابعة للتحقيقات الفيدرالية الأمريكية (FBI) تقريرا يقدم فيه مجموعه من النصائح التي تحميك من الاحتيال عبر الأنترنت

ـ أن تفحص جيدا بطاقات الائتمان وبيانات البنوك للتعرف على المعاملات الغير مسموح بها.

ـ ادفع من خلال بطاقتك الائتمانية، وتجنب الدفع بشكل نقدي.

 عليك أن تتأكد من أمان شبكات الواي فاي اللاسلكية وخصوصا في الأماكن العامة، حيث تتم سرقة جميع بياناتك ومعلوماتك الخاصة.

 يجب التأكيدعلى تحديث أجهزتك الإلكترونية قبل اتصالك بالأنترنت؛ حتى لا تكون عرضة للفيروسات.

ـ لا تضغط على أي رسالة الكترونية قبل التأكد من مصدرها ومصداقيتها.

ـ استخدم كلمات مرور صعبة وطويلة بحيث لا يتم اختراقها بأي طريقة

كما يجب أن تكون كلمة مرور لكل حساب مختلف عن الآخر.

– تبين من أنك تتعامل مع بائع حسن السمعة عند شرائك تذاكر سينما أو حجز لمباراة كرة قدم.

كما يوجد العديد من الطرق الأخرى للوقاية من أخطار الأنترنت

1ـ التحقق من إعدادات الخصوصية

لا بد لك عزيزي القارئ أن تتحقق من إعدادات الخصوصية الخاصة بك على مواقع التواصل الاجتماعي

فلا بد أن تقوم بإخفائها ولا تقوم بعرضها على العامة، كما يجب عليك الحذر الدائم من الوقوع في خطأ مشاركة معلوماتك الشخصية على العامة.

2ـ الاستعانة بخبراء في مجال البرمجة  

يجب عليك كصاحب مؤسسة أو شركة تخشى على نظام السيستم الخاص بك وتريد الحفاظ على معلومات الشركة وأسرارها والتعاملات المالية ومعلومات الموظفين الذين يعملون لديك

أن تستعين بخبراء في مجال البرمجة والأنترنت من أجل التصدي لمحاولات القرصنة وتأمين النظام الأمني الإلكتروني الخاص بالشركة أو المؤسسة التي تملكها.

3ـ الحذر من الروابط المجهولة المصدر 

لا تدخل إلى الروابط التي لا تعلم مصدرها

كما يجب ألا تجيب على أي رسائل تسألك عن كلمات المرور الخاصة بك والتي تصلك عبر البريد الإلكتروني أو غيرها.

4ـ الأطفال وحمايتهم من مخاطر الأنترنت  

يوجد بالأنترنت العديد من المواقع التي قد تسبب أخطار كبيرة للطفل كما ذكرنا في البداية

التي قد تصيبهم بالأمراض أيضا وتعلمهم العنف وتصيبهم بالأمراض النفسية كالمواقع الإباحية وغيرها، إلا أن يمكن مواجهة ذلك الأمر بمجموعة من الإجراءات التي يجب أن تحرص على تطبيقها

ـ دورك كأسرة

أنت كأب أو كأم أرباب أسر لديكم مسئولية دينية واجتماعية تجاه الأبناء

فيجب عليك في البداية أن تقوم بمصاحبة الطفل وتنمي أساليب التفكير والتفكر لديه.

ـ حفاظ وقت الطفل

يجب عليك عزيزي القارئ ألا تترك طفلك يتعرض للأنترنت فترة كبيرة مما تؤثر عليه بالسلب

وتجعله معرض لما سبق ذكره، بل تحديد فترة زمنية له منبها إياه ألا يتجاوزها ويفضل أن تكون نصف ساعة مثلا.

ـ توجيه الطفل

وهما نقصد أن وجه الطفل للمواقع الهامة التي قد يستفيد منها وأبعاده عن المواقع الأخرى التي قد تسبب ضررا كبيرا عليه، وتفعيل خاصية تقييد المحتوى للطفل.

ـ برامج الحماية

تفعيل برامج الحماية التي تحمي البيانات من السرقة

كما يجب تفعيل برامج المراقبة الأبوية وهذه النقطة متعلقة بالنقطة السابقة؛ ونعني هنا أن برامج المراقبة الأبوية هي التي تسمح للطفل بالدخول للبرامج التي يحددها الآباء فقط.

وفي الختام لا بد أن تعلم عزيزي القارئ أن الأنترنت سلاح ذو حدين يوجد به المفيد النافع مثلما يوجد به الضار الغير نافع

فيجب عليك الحرص أن تأخذ حرصك جيدا أثناء تعاملك مع الأنترنت.

اذا اعجبك مقال الحماية من مخاطر الانترنت تفقد خدمات التسويق الالكتروني لدينا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *