5 مراحل هامة عند التسويق الالكتروني لشركتك

في ظل الظروف الراهنة أصبح الانترنت عامل أساسي في حياة الجميع ولا يمكن الاستغناء عنه، حيث بدأ استغلاله في الفترة الأخيرة لتسويق المنتجات والربح من خلاله، واستطاع العديد من المسوقين تسخيره لخدمتهم والربح منه وتوظيفه في التجارة الإلكترونية

ومن خلال ذلك بدأ ظهور سلوك جديد للعملاء في الشراء من الانترنت نظرًا لسهولة الحصول على ما يريدونه في أسرع وقت مع انتشار العديد من الماركات والعلامات التجارية التي أثبتت مكانتها في هذا السوق المفتوح.

التسويق الإلكتروني

يوفر التسويق الإلكتروني أو الماركتينج إمكانية البيع والشراء بأقل مجهود، ويتم ذلك عن طريق استخدام الانترنت لعرض المنتجات والسلع والخدمات إذا كنت صاحب موقع إلكتروني، أما في حالة كون التسويق هو المجال الفعلي لك فيمكنه أن يوفر لك العديد من فرص العمل.

أهمية التسويق الإلكتروني

  • الحصول على العملاء المرتقبين، حيث يتم استخدام الانترنت من قبل مليارات الأشخاص يوميًا والذي يضمن من وصول المنتج أو الخدمة إلى الفئة المستهدفة.
  • خلق أسواق جديدة للعمل، فلا توجد أي قيود تعيق التسويق الإلكتروني لا زمان ولا مكان، ولذلك تستطيع من خلاله خلق الحاجة للشراء لدى مستخدميه عند توفير ما يحتاجه العميل في الوقت المناسب وبالسعر المناسب له.
  • انخفاض تكاليفه، يعتبر التسويق الإلكتروني منخفض التكاليف نسبيا عند مقارنته بغيره من أنواع التسويق الأخرى، ولكن هذا يكون في حالة استخدامه بطريقة احترافية من قبل المسوقين، ومعرفة ما هو أنسب في الوقت الحالي لمنتجاتك أو خدماتك.
  • توفير البيانات والمعلومات الدقيقة، من خلال الأساليب الإحصائية التي تتواجد في مواقع التسويق الإلكتروني يمكن الحصول على أدق المعلومات عن عدد المشاهدات للإعلانات المقامة على صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها، والتي تستطيع من خلالها تطوير منتجاتك والتحسين من طريقة العرض.

مميزات التسويق الإلكتروني

  1. السهولة: يعتبر التسويق الإلكتروني من أسهل أنواع التسويق تطبيقا، فلا يتطلب إجراء مقابلات شخصية أو مكالمات هاتفية، ولكن يتم عن طريق إنشاء موقع إلكتروني لإثبات أعمالك على الانترنت.
  2. المرونة: نظرًا لتوافر العديد من الأدوات المستخدمة في قياس البيانات والمعلومات والتي يمكنك من خلالها معرفة مستوى الجهود التسويقية المبذولة ومدى تأثيرها في نفوس العملاء، وعلى هذا الأساس تسهل عملية تكثيف أو تقليص حجم الإعلانات المعروضة.
  3. الفاعلية: حيث يمكنك من خلاله تحديد الفئة المستهدفة التي تريد ظهور الإعلان لها وبالتالي تقليل التكاليف.
  4. السرعة: يتميز التسويق الإلكتروني بسرعة انتشاره، وذلك فور تصميم الإعلان يمكن رفعه ومشاهدته من قبل العملاء دون التقييد بوقت ولا مكان.

أدوات التسويق الإلكتروني

تتعدد أدوات التسويق الإلكتروني كما تتعدد استخداماتها، فكل أداة تناسب نوع معين من المنتجات أو الخدمات، لذلك عليك اختيار أنسبها لمجال عملك، ويمكن بيان هذه الأدوات فيما يلي:

  • فيديوهات اليوتيوب
  • البريد الإلكتروني والنشرات الإخبارية
  • محركات البحث، ومن أهمها جوجل
  • صفحات التواصل الاجتماعي مثل: الفيس بوك، تويتر، انستغرام
  • الدعاية الإلكترونية
  • المدونات
  • رسائل الهواتف الذكية SMS

مراحل التسويق الإلكتروني

  • وضع خطة تسويقية محكمة:

لابد من وضع خطة تسويقية جيدة قبل البدء في عملية التسويق حتى لا تصبح العملية عشوائية، ويتم وضع هذه الخطة بناءً على دراسة السوق واتجاهات المنافسين والفئة المستهدفة والبيانات التي يتم جمعها مسبقًا.

  • وضع محتوى تسويقي شامل:

حتى تتمكن من زيادة المبيعات لابد من شرح المنتج بشكل جذاب وشامل ومبسط، حيث يعتبر المحتوى الواجهة الأساسية للمنتج والتي تمثله أمام العملاء، فلذلك يجب الاهتمام به.

  • اختيار العلامة التجارية الخاصة بالمنتج:

يتوجب أيضا اختيار علامة تجارية متميزة وقصيرة ليسهل ترسيخها في أذهان العملاء، ولابد أن تتمتع بالمصداقية وجودة المنتج أو الخدمة المقدمة لضمان ولاء العملاء لها.

  • تصميم موقع إلكتروني:

حتى تحظى بنسبة مبيعات كبيرة لابد من إنشاء موقع إلكتروني خاص بما تقدمه، ليسهل الوصول إليك في أي وقت، كما يجب توفير التصميم الجيد والقالب المناسب للمحتوى المعروض، مع توفير الأدوات التي تسهل على العملاء استخدام الموقع واختيار ألوان مريحة للعين وغير مزعجة.

  • اختيار أنسب قناة تسويقية:

تمثل القناة التسويقية الطريقة التي يتعرف بها العملاء على المنتج، حيث تعتمد على استأجر مساحة إعلانية في الصفحات الاجتماعية، فلابد من معرفة الفئة المستهدفة والتي يتم على أساسها اختيار القناة الأنسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *