تحديثات هامة في Google Adword ستزيد من أرباح المسوقين الضعف

تحديثات إعلانات جوجل أدورد

اهم تحديثات جوجل في مجال الاعلانات و تأثيرها على التسويق الاكتروني

تحديثات هامة في جوجل ادورد ستزيد من الأرباح

جوجل دائما تعمل على تطوير نفسها بشكل دورى وتفكر دائماً كيف تستطيع السيطرة على جميع الأسواق على الإنترنت وكيف تجذب وتستحوذ أكبر عدد من الزوار لديها ولذلك فقد قررت جوجل بالتعديل على جزء من سياستها في مجال إعلانات جوجل.

ماهى التغيرات في إعلانات جوجل الموسعة؟

التغيرات هى زيادة عدد الأحرف لكل من العنوان والوصف وأيضا الرابط الذي يظهر في الإعلان في جوجل وهذا بالنسبة للكمبيوتر ولكن بالنسبة لموبايل فسوف تجعله جوجل يتناسب حجمه وطوله.

ماهي أهداف جوجل من تغيير وتوسيع إعلاناتها؟

هذه الخطوة سوف تزيد من دخل جوجل أضعاف مضاعفة وذلك بسبب أنها سوف تعطى مساحة لجميع المسوقين للتسويق الإلكتروني والمعلنيين في وصف المنتج أو الخدمة الخاصه بهم وأيضا إعطاء الفرصة لمن يشاهدون الإعلانات أن يفهموا جيداً الإعلان ومن يهتم سوف يدخل ويقرأ التفاصيل ولكن أن يكون حجم العنوان والوصف متوسط فهذا يحسن من شكل الإعلان وأيضا جوجل لم تجعله كبير حجماً لان ذلك سوف يزعج العميل فهي تهدف في تقديم احسن صوره للعميل.

كم عدد الأحرف المسموح بهم في العنوان والوصف والرابط؟

بالنسبة للعنوان فهو مقسم لجزئين كل جزء به 30 حرف وهذا يتيح لك الفرصة في كتابة عنوانين في بعض أو عنوان طويل ولكن مقسم لجزئين، أما بالنسبة للوصف فهو عبارة عن 80 حرفاً وهو تقريبا ضعف العنوان مرة ونصف لكي يتيح لك وصف المنتج أو الخدمة بوضوح أما بالنسبة للرابط فجوجل قد وضعت لك رابط إعلان ب15 حرف.

هل إعلان جوجل الموسع له علاقة بتغيير معدل الضغط بالنسبة للزوار CTR؟

نعم له تأثير ضحماً حيث أن الإعلان كلما زاد طولة زادت قيمته عند الجمهور حيث أن الإحصائيات تفيد أن الجمهور يفضل أن يرى الإعلان بحجم متوسط وواضح وقد أقاموا بعض التجارب التي اثبتت أن معدل CTR قد إرتفع بنسبة 25% بعد التعديل الأخير التي قامت به شركة جوجل

مالذى يتوجب عليك فعله بعدما قامت جوجل بتوسيع العنوان والوصف؟

يجب عليك أن تستغل هذه الميزة الكبيرة لأن جميع منافسينك سوف يستغلون تلك النقطة ويكتبون عنوان ووصف حتي ينفذ أخر حرف منهم ولكن يجب عليك أن تهتم بالإسلوب بأن يكون جذاب وفريد من نوعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *